تصحيح بخصوص اللغم الذي انفجر في الصحراء

نشرت بعض الموقع الالكترونية خلال الاسبوع المنصرم  شائعة عن وقوع حادث سيارة بسبب انفجار لغم ارضي في الاراضي الموريتانية. وتبن فيما بعد انه عار من الصحة وان الحادث وقع في داخل الاراضي الصحراوية  وصرحت المسؤولة الاعلامية في البرنامج الوطني لنزع الألغام الإنساني من أجل التنمية في موريتانيا السيدة خديجة بنت الطلبة لوكالة السواحل للانباء بأن الخبر عار من  الصحة وما تم نشره لم يتم فيه توخى الدقة   . وأكدت السيدة خديجة بنت الطلبة مسؤولة الإعلام في البرنامج الوطني لنزع الألغام الإنساني من أجل التنمية التابع لوزارة الداخلية واللامركزية  في صريح أن” الحادث الأليم للسيارة بسبب اللغم الأرضي المضاد للأليات الذي أسفر عن وفاة شخص وجرح آخرين و الذي تناولته بعض المواقع الإعلامية الإليكترونية الوطنية أنه وقع خارج حدود موريتانيا وبالتحديد في منطقة ميجك – واد النص- داخل الأراضي الصحراوية قرب الحاجز الأمني المعروف في هذه المنطقة ،وتأكد المسؤولة الإعلامية أن الأراضي الموريتانية في ولاية تيرس الزمور ادرار قد حررت من جميع الالغام في المناطق الملغومة والمعروفة طبقا لمعايير الدولية و الشفافة ،منذ ثلاثة سنوات ولم يقع أي حادث بسبب الألغام في موريتانيا”. وبهذه المناسبة فان البرنامج يعزي اسر الضحايا خديجة بنت الطلبة مسؤولة الإعلام في البرنامج الوطني لنزع الألغام الإنساني من أجل التنمية وزارة الداخلية واللامركزية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: