تفاصيل عن خطورة وأسباب انتشار الرمد المنتشر هذه الأيام

وم أ:

الزمان أنفو _ بين مدير الرقابة الوبائية بوزارة الصحة، المدير العام للصحة وكالة، السيد محمد محمود ولد أعل محمود، أسباب الإصابة بالرمد المنتشر هذه الأيام في عدة مناطق من البلاد وطرق الوقاية منه.

وشدد في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء على ضرورة معالجة المرض مبكرا لتجنب الأعراض الجانبية، مضيفا أنه ثمة إجراءات عامة يجب اتخاذها كالنظافة بشكل عام والمواظبة على غسل الأيدي وتجنب المصافحة في حالة الإصابة به للحد من انتشار العدوى.

وأضاف أن أعراض هذا المرض تبدأ عادة باحمرار في العينين مع غزارة في الدموع وتورم في الجفون ، مؤكدا أنه لا يشكل ضررا بالغا في حال المبادرة بعلاجه بشكل فوري، مشيرا إلى أنه عادة لا يتجاوز أيام قليلة، كما أنه يستجيب للعلاج في حال أخذه في الوقت المناسب .

وأكد أن وزارة الصحة بادرت منذ اللحظة الأولى بإجراء استقصاء لهذه الحالات والاتصال بالأخصائيين، وتم العمل على مطويات تبين خطورة المرض وطريقة المحافظة منه، وزعتها على المصالح الجهوية والمستشفيات ،كما تم توجيه الأطباء للعمل على القضاء على هذا المرض.

وبين أن هذا المرض يأتي عادة في هذه الظرفية الموسمية نتيجة الرطوبة وانتشار البرك والستنقعات، مشيرا إلى أنه من الأمراض سريعة العدوى، وأن السيطرة عليه تكمن في حالة اتباع الإجراءات الوقائية المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: