جمعية تحشد لزيارة الرئيس غزواني وضيفه لمدينة روصو

الزمان أنفو –

تستعد مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة، في هذه الأيام، لاستقبال رئيس البلاد محمد ولد الشيخ الغزواني، وضيفه رئيس جمهورية السنغال ماكي صال، وذلك من أجل وضع حجر الأساس للبدء في تشييد جسر يربط بين البلدين، لطالما كان حلماً للشعبين الشقيقين..
ونظرا لأهمية مكان وزمان هذا الحدث الكبير، والذي يتزامن مع تخليد الذكرى ال 61 لعيد الاستقلال الوطني، فقد قررت جمعية تقوية الصداقة الموريتانية السنغالية ، التي يوجد مقرها في انواكشوط، أن تحشد انصارها في مدينة روصو لاستقبال الرئيسين، تقديرا لدورهما في النهوض وتطوير البلدين الشقيقين، وتثمينا لوضع حجر الأساس لهذا الجسر التنموي والاستراتجي الهام ..
إن موريتانيا والسنغال دولتين وشعبين شقيقين تربطهما علاقات تاريخية وثقافية ضاربة في التاريخ، ولهما مصالح مشتركة ومستقبل واعد في سبيل الازدهار والنماء، ولذا فإن جمعيتنا تسعى لتوطيد تلك العلاقات ومد جسر التواصل بين البلدين..

عاشت الدولتين الشقيقين موريتانيا والسنغال في نمو وتطور وازدهار

عاشت الصداقة الموريتانية السنغالية

رئيس الجمعية
ابراهيما صار
روصو: 26/ 11/ 2021

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: