حزب الحراك في طريقة الى تسوية خلافاته

alt  

استقبل رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز، مساء أمس بالقصر ممثلين عن الجناح المناوئ لرئيسة حزب الحراك الشبابي هم: خالد ولد قيس، الأمين العام للحزب، رفقة النائب عبد الله ولد ابريهم والأمين العام السابق حمزة ولد أعمر.

وقد تناول اللقاء حيثيات الازمة بين رئيسة الحزب لآل بنت الشريف وأعضاء فى مكتبها التنفيذي والتي وصلت ذروتها بعرض القضية على القضاء. ووجه عزيز خصوم منت الشريف بالتصالح معها وانهاء الخلاف الذي يعاني منه الحزب والمصالحة بين أطرافه المتنازعة.

وبعد اللقاء اجتمع ولد عابدين سيدي بأعضاء المكتب التنفيذي لحزب الحراك المناوئين لبنت الشريف وأبلغهم بتعليمات ولد عبد العزيز وحثهم على ضرورة وضع حد للخلافات الداخلية وتوحيد جهود الحزب.

 

وكان الحزب قد دخل في نزاع قضائي لحجب الثقة عن رئيسته اثر خلافات بين أعضاء مكتبه التنفيذي

أقلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: