رئيس الهابا يستقبل المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة

الزمان أنفو- استقبل رئيس السلطة العليا للصحافة الدكتور الحسين ولد مدو اليوم الأربعاء بمكتبه السيدة اليس اريمو نديريتا المستشارة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة للوقاية من الإبادة الجماعية.
وقدم رئيس السلطة العليا في بداية اللقاء عرضا حول مهام السلطة العليا والنشاطات الضبطية والتطويرية التي تضطلع بها في مجال توسيع وحماية الحريات وتكوين الإعلاميين كما استعرض الإصلاحات المقام بها بعد تبني الحكومة لتقرير لجنة إصلاح قطاع الإعلام
و أوضح ولد مدو الجهود التي تقوم بها السلطة في مجال تكوين الإعلاميين حول التغطيات المهنية وتوطيد الانسجام الاجتماعي وتعزيز الذاتية الثقافية للبلد ومحاربة الصور النمطية والأخبار الزائفة والعنف .
وقدمت السيدة اليس اريمو نديريتا المستشارة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة للوقاية من الإبادة الجماعية عرضا حول مهمة الآلية الأممية في تعزيز السلم والوقاية من النزاعات عبر العالم واهتمام مكتبها بالأبعاد التوعوية الوقائية واعتبرت أن هذه المهام تتنوع بحساب شركاء الهيئة الأممية و تتعاظم بحساب الوعي بأدوار الإعلاميين تكوينا وتحسيسا كما أن طبيعة الأوضاع الأمنية بالساحل تقول المسؤولة الأممية وانعكاسات الوضع الليبي على المنطقة كلها أمور
تدعو إلي المزيد من تعزيز هذه الأطر التوعوية الوقائية لتعزيز السلم ومحاربة العنف والكراهية والتطرف
واستعرض الطرفان ادوار وسائل التواصل الاجتماعي ومستويات انخراطها في تعزيز السلم وفي محاربة العنف وخطاب الكراهية وأهمية التسيق أكثر مع المنصات العالمية حول الآليات الكفيلة بترقية خطاب السلم ومحاربة خطاب الكراهية و العنف في هذه الوسائل وهو ما يتقاطع مع الانشغالات التي أعربت عنها هيئات الضبط الإفريقية خلال مؤتمرها الأخير بالعاصمة النيجيرية.

وأعربت المسؤولة الأممية استعداد مكتبها لمواكبة السلطة العليا في تدعيم هذه الأبعاد التوعوية قيم حرية التعبير وتكوين الإعلاميين في مجال الوقاية من النزاعات والإبادة الجماعية وتفكيك خطابات الكراهية

من جهته أشاد ممثل برنامج الأمم المتحدة في موريتانيا السيد انطوني انغورورانا بالتجربة الموريتانية في مجال مواجهة التطرف العنيف داعيا إلي استلهامها كنموذج رائد بمنطقة الساحل التي يتشهد تطورات أمنية متسارعة
وقامت المسؤولة الأممية في نهاية اللقاء بزيارة لمركز الرصد التابع للسلطة و لوحدة التحقيقات التي تشرف حاليا على انجاز تحقيق التعددية حول قضايا المرأة والشباب وذو ي الاحتياجات حيث استمع إلى شروحات مفصلة من القائمين على المركزين.
حضر اللقاء كل من انطوني نغورورانا الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة ببلادنا و سي ممادو وعبد الله جينع عضوي مجلس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: