رحيل إمام مسجد شنقيط العتيق السابق

يسلم ولد البح يرحل في هدوء

الزمان أنفو _ أعلن اليوم في انواكشوط عن رحيل الرجل الفاضل يسلم ولد البح إمام مسجدشنقيط العتيق السابق عن عمر زاد على الثمانين سنة فضاها في عبادة الخالق وحفظ وتحفيظ القرآن الكريم، وإإمامة المسجد،قبل أن يقعده الضعف والمرض.
.وقد نقل جثمانه الطاهر لشنقيط للدفن في مسقط رأسه.

باسم “أهالينا” يرفع مدير موقع “الزمان” و طاقم الصحيفة أصدق التعازي والمواساة للأهالي ،ولجميع أفراد أسرته وخلصائه ومحبيه ونرجو لهم الصبر والرحمة والغفران للفقيد، وإنالله وإنا إليه راجعون.

عبدالله محمدالفتح

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: