سارة بنت والد : جوهر الوحدة الوطنية في ظل حكم رئيس الجمهورية..

altاليوم احتفلت بلادنا بذكرى الشغيلة (العيد الدولي للعمال) حيث جاء في عام مختلف عن بقية لأعوام الماضية، إذ كان المساس بالسلم والأمن والوحدة الوطنية خطان أحمران لدى الناس ساسة وحقوقيون ونقابيون، وكانت الشغيلة الوطنية على مر السنين قطبا يجمع الشرائح والإثنيات، ويوحدهم في ذالك حب الوطن المقدس والولاء له،..

 

وبغض النظر عن كوني موالية ذات قناعة بالنظام ومدافعة عنه وعن برنامجه باستماتة كعادتي.. أكتب الآن مؤمنة بوحدة البلاد وآمل في أن يكف الذين يمارسون السلوك الفتنوي عن ممارساتهم من التحريض على التمرد وتفرقة الناس.

فلقد كانت سنوات فخامة الرئيس الأربعة الماضية سنوات زاخرة بالعطاء ومسومة بالإنجازات، ومن أهم ما أنجز فيها مما يجب الحفاظ عليه، ما أنجزه مشكورا حول الوحدة الوطنية والاهتمام بالشغيلة، حيث صلى على أرواح ضحايا الإرث الإنساني صلاة جماعية أجلت الحزن الذي سكن الأنفس طيلة عقدين من الزمن، وتابع ملفه بعدل حتى أغلقه بعد استيفاء حقوق أصحابه في اللجنة السامية لحقوق الإنسان في مارس العام الماضي، وأيضا أنشأ هيئة للقضاء على مخلفات العبودية، وهي  إنجازات جبارة يجب أن تقطع الطريق أمام المستغلين للمنفعة الشخصية.

وبمناسبة فاتح مايوا جدير بالذكر أن أربعة سنوات مرت من حكم فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز أنجز فيها للشغيلة الموريتانية ما لم تحققه لهم الحكومات السابقة، فسوى أوضاع الجرنالية في ازويرات، وزاد الرواتب، ونقص ضريبة ITS ومرتن الوظائف وكدليلا على سعيه الدائم في خلق عمال وطنيين ستبدأ البلاد اكتتاب آلاف الناس في محطة الطاقة النظيفة، وهذا يجعل فاتح مايوا هذا العام يوم مشهود يجسد سنوات من العطاء والعدل لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

يجب علينا أن نفكر دائما بوطنية وعقلانية فلا نصدق الشائعات الزائفة التي ما ينفك المغرضون في إطلاقها الإرباك الرأي العام، وأن نحاول تبين مكامن الفساد الذي حمل فخامة الرئيس بصدق لواء محاربته حتى لا يسكت المظلوم عن ظلمه ويترك صاجب الحق حقه، وإن الإشادة بإنجازات الحكومة تدخل في ذالك الدور، وفي هذه المناسبة أثمن الدور الجبار الذي يقوم به رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وقيادته المؤتمنة والتي لا تنآ جهدا في هذا السياق من النضال الصادق الذي ينبغي على كافة الأحزاب السياسية الاقتداء به والامتثال بسلوكه كمرجعية ثقة في السلوك والسياسي و المدني الإيجابي.

فهنيئا لكم يا شغيلة موريتانيا وسواعدها الخيرة الكريمة ييومكم وعيدكم (الأول من مايو)، وبمناسبة اليوم العالمي للعمال، أثمن الدور التوعوي الذي يقوم به عمال الصحافة الوطنية، وأندد بكل إسائة تلحق بها في دورها لنقل الخبر الصادق الحيادي. لا سيما منها مايحدث مع صحافة شبكة أتلانتيك ميديا.

 

سارة بنت والد

فاعلة سياسية.. إطار في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية  

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: