صوملك تندد بتخريب مكاتبها ب”اركيز”

الزمان أنفو _ نددت الشركة الموريتانية للكهرباء «صوملك»، بما وصفتها «أعمال شغب» تعرضت لها منشآت عامة من ضمنها مكاتب الشركة ومحطة الإنتاج في مدينة اركيز،

 

وقال بيان للشركة إن وضعية الكهرباء في المدينة تحسنت جذريا، مشددة على أن أعمال الشغب «لا يمكن أن يبررها عجز بحوالي100 كيلووات من الطلب في وقت الذروة».

 

وأضاف البيان: «الطلب في المدينة يبلغ حوالي ٥٠٠ كيلووات و المولد الرئيسي بالمدينة يوفر الآن  طاقة بمعدل 400 كيلووات»، موضحا أن فترات الذروة تكون ما بين منتصف النهار والخامسة مساء.

 

وأكدت الشركة في بيانها أنه «من المقرر إصلاح المولد الثاني في غضون أيام قليلة باذن الله»، لافتة إلى أن «مدينة الركيز مشمولة كباقي عواصم المقاطعات في البرنامج الموسع لتقوية البنى التحية الكهربائية  والذي سينطلق قريبا مع وصول أول دفعة من المولدات ذات الجودة العالية نهاية الشهر الجاري».

 

كما أشار بيان الشركة إلى أنه «في إطار برنامج القطاع فستستفيد 11 قرية مجاورة لمدينة اركيز من الكهرباء في غضون أشهر قليلة».

واعتبر بيان الشركة انه لامبر لهذه الأعمال التخريبية .

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: