عن مداخلة الرئيس محمدبازوم أمام مؤتمر تعزيز السلم

الزمان أنفو – قدم رئيس جمهورية النيجر محمد بازوم، الخميس، في نواكشوط مداخلة أمام المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم المنعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي مستهل مداخلته، أعرب رئيس النيجر عن تقديره لأصحاب السماحة العلماء المشاركين في هذا المؤتمر وفي مقدمتهم الشيخ عبد الله بن بيه.

وأكد بازوم أن الإسلام دين السلام وهي الصورة التي يجب أن يعمل الجميع على ترسيخها في العالم، تصحيحا للصورة السلبية التي يحاول البعض إلصاقها بالدين الحنيف.

ونوه الرئيس النيجري بالعلماء الموريتانيين ودورهم في نشر الإسلام وقيمه النبيلة في مختلف أنحاء المعمورة وفي منطقة الساحل على وجه الخصوص.

وأوضح أن الإسلام الذي نشره هؤلاء هو الإسلام الحقيقي بقيمه النبيلة والسامية التي تتناقض مع الغلو والتطرف والعنف.

وأبرز الرئيس النيجري المكانة الهامة التي يوليها الإسلام للعلم والمعرفة وجهاد النفس والارتقاء بها إلى درجة عالية من السمو والترفع عن كل ما ينافي الصراط المستقيم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: