فشل إيرا: لقد تم رفض التعديلات الملزمة من طرف البرلمان الأوروبي

فبمناسبة تبني قرار المبادئ حول موريتانيا وقضية الاسترقاق التي أثارتها حركة إيرا أظهرت نقاشات البرلمان الأوروبي، التي دارت في ستراسبورغ يوم الخميس 18 ديسمبر 2014، تباينا كبيرا في الرأي  بين البرلمانيين الأوروبيين الذين يبدو أنهم ليسوا على معرفة بالحقيقة الموريتانية. فالنائب الاوروبي البلجيكي جرار دربيزوهو اجتماعي مسيحي من حركة “مواطنون من أجل التغير” الذي يساند الاطروحات الاستقلالية للحركة المعارضة إيرا في موريتانيا، صرح باستيائه من إلغاء البنود الملزمة من قبل فريقي الأغلية في البرمان الأوروبي ولم يتسن الاحتفاظ بهذه البنود في القرار النهائي. وإلغاء هذه البنود في16 ديسمبر 2014 أثناء جلسة المفاوضات المنعقدة في ستراسبورغ بين فرق البرلمان الأوروبي السبعة، طبق مبدإ السلطة،خفف كثيرا الصيغة النهائية للقرار وأغضب النائب الأوروبي جرار دربيز الذي صرح بما يلي: ” لقد اقترحنا أن توقع موريتانيا وتصادق غلى البروتوكول المتعلق بالمحكمة الإفريقية للعدل وحقوق الإنسان ورفض الاقتراح؛ وطلبنا كذلك قيام حوار سياسي مع موريتانيا على أساس المادة 8 من اتفاقيات كوتونو بخصوص انتهاك حقوق الإنسان ورفض ذلك أيضا؛ وطالبنا أخيرا بإطلاق مشاورات طبق المادة 96 من اتفاقيات كوتونو بخصوص انتهاك حقوق الإنسان ورفض لنا ذلك أثناء جلسة المفاوضات؛ وأخيرا فإن  مبدأ سلطة الفرق هذا، الذي استطاع إلغاء هذه البنودالحبرية ضد موريتانيا يمثل في رأيي إحدى الحجج الشاقة” دياو محمدو

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: