في رحيل عبدالله ولد محمدمحمود ولد المصطفى

كتب فاطمة محمدالمصطفى:

الزمان أنفو _ و يطرق الموت الباب من جديد ليأخذ معه عزيزا آخر!! لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم!!
ابن عمتي و ابن خالتي، بل أخي الأكبر عبد الله ولد محمد محمود ولد المصطفي، في ذمة الرحمن الرحيم.
رحم الله وجها ناصعا لا تفارق الإبتسامة محياه، رحم الله يدا مبسوطة بالكرم و العطاء، رحم الله قلبا ينبض بمحبة الكل، رحم الله متصوفا، عابدا، ناسكا، ورعا، صدوقا مسالما، متسامحا،…..!!
اللهم ارحمه و اغفر له و اعف عنه و عافيه، اللهم احشره مع الصديقين و الشهداء و الصالحين، في أعلى العليين من نعيمك يا أرحم الراحمين!!
أعزي فيه نفسي، و شقيقة روحي و شقيقته فاطمة بنت محمد محمود ولد المصطفي، و أخي وشقيقه الدكتور سيد محمد ولد محمد محمود ولد المصطفى، و أسرته الصغيرة، زوجته المصون حياة بنت لحبيب و أبناىه المحروسين، و كل أسرنا المكلومة لفراقه و كل الأهل و الأحباب داخل الوطن و خارجه!
إنا لله و إنا إليه راجعون
كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام
لا تبخلوا، عليه، إخوتي-أخواتي، بالترحم و الدعاء، جزيتم خيرا، و لا أراكم الله مكروها في من تحبون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: