قابلات يطالبن بإنصافهن من المعتدي على زميلتهن بمستشفى زايد

نص البيان:

الزمان أنفو –
فوجئنا كقابلات نسهر علي صحة الأم والطفل بما تعرض له زميلاتنا القابلات المداومات بقسم النساء والتوليد في مستشفى الشيخ زايد بتاريخ
الاربعاء2/2/2022
من ضرب علي الوجه وركض بالارجل وكأنهن في غابة وحوش في الوقت الذي يرتدين زيهن المهني ويسهرن علي المريضات
ونحن إذ نحيط الرأي العام عن وقوفنا مع حقنا وعدم التنازل عن حق القابلة في ما يجب أن نحظا به من التقدير والاحترام بدل الضرب والركض بالارجل والاعتداء نود أن نبين للرأي العام ماحصل في القسم
زارت سيدة في مخاض كاذب قسم النساء والتوليد مساء ليتم الكشف عليها من طرف القابلة رئيسة فريق المداومة ليتبين لها بعد تمام الكشف أن السيدة في مخاض كاذب وان دقات قلب الجنين طبيعية
وطمئنت المريضة وبينت لها أن الأمر قضية وقت وأنه ليس هناك داع للحجز
ونشير إلي أن القابلة هي وحدها من يخول لها اتخاذ القرار في الحجز من عدمه بناء علي مؤشرات درستها وكونت عليها وتباشرها مرات في عملها اليومي
في السادسة الا ربع ساعة صباحا تفاجئ الفريق بنداء بالباب ان بالباب سيارة بها سيدة تمت ولادتها وهو أمر يتكرر مرار وفي كل مكان
خرج القابلات مسرعات يحملن معدات اكمال الولادة
ليفاجئهم الزوج داخل القسم يلطم أحد القابلات علي الوجه والصدر ويركض برجله علي قابلة أخري ما سبب لها الما حادا في مكان قيصرية أجرتها منذ أمد قريب
سارع قابلتان الي السيارة للتكفل بآلام والوليد ليتوجه إليهم مهاجما ومتلفظا بأنواع بذي الكلام ويتوعد احداهن أنها لو لم تكن تحمل وليده الذي أخرجته من السيارة وتكفلت به لتركها طريحة
تم الاتصال بالمناوب الإداري الذي حضر وذهب بالرجل والقابلات للتحقيق في الموضوع ليقول لهم امام رجل الأمن انه متعمد علي فعلته وأنه لم يترك الا من لم يشاهد في طريقه
(فردلت فيهم فر خليت ال الما جات فعراظي)
أننا وبأسم كل قابلة في القسم نسجل مايلي
شكر إدارة مستشفى الشيخ زايد من مناوب اداري ورئيس قسم النساء الي المدير العام علي تجاوبهم مع مظلمة القابلة ونطالبهم بالشد علي يد السلطات لينال الجاني عقوبته
نؤكد للجميع أن المرأة والوليد في صحة جيدة وتم التكفل بهما حتي خرجا من المستشفى في ظرف امن وبعد انقضاء الوقت المطلوب
نؤكد علي عدم تنازلنا عن اي حق في ماتعرضنا له
نحمل أمن المستشفي وحراس القسم جزء من المسؤولية في وصول المعتدي لنا واعتدائه علينا
نثمن دور النقابات التي اتصلت و أبدت الاستعداد للوقوف معنا ونطالبها بمزيد دعم ومساندة
نشكر جميع القابلات في انواكشوط والداخل علي التضامن الذي أعلن عنه ونطالبهن بمزيد دعم ومساندة
نرفع قضيتنا الي الرأي العام والصحافة والمدونين والبرلمانيين وقادة الرأي ونطالبهم بالوقوف معنا ومساندتنا حتي ننال حقنا

قابلات قسم الأمومة بمستشفي الشيخ زايد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: