قوى التقدم يعلن تضامنه مع عمال أسنيم

altمضى أكثر من أسبوع على إضراب عمال الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم” في مدينة “ازويرات” دون أن تلوح بوادر حل لأصعب أزمة تمر بهاالشركة منذ فترة ، نتيجة تلكؤ إدارتها في تطبيق التزاماتها ؛ ورفضها التفاوض ، ورغم الشلل الكبير الذي سببه الإضراب والأضرار الناجمة عنه اقتصاديا واجتماعيا.

إن  اتحاد قوى التقدم ، الذي يتابع تلك الأحداث بقلق بالغ :

– يستغرب موقف رفض الحوار مع العمال ، والدعوة إليه مع المعارضة ، ويعتبرهغير منسجم ، ولا يعكس جدية النظام ، فيما عبر عنه من رغبةٍ في حل المشاكل عن طريق التفاهم والحوار ؛

– يعلن دعمه التام وتضامنه الكامل مع العمال في نضالهم السلمي حتى ينالوا حقوقهم المشروعة؛ والتي تم الاتفاق عليها مع الشركة من قبل.

– يطالب الحكومة بفتح مفاوضات عاجلة وجادة مع المضربين ، وإيجاد حل توافقي يضمن حقوق الشغيلة واستمرار عمل الشركة ؛

– يطالب كافة القوى الوطنية الحية ، بالمزيد من الضغط لحل هذه الأزمة التي قد تعصف – لا قدر الله –  باقتصادنا الوطني المترنح في ظل تراجع أسعار الحديد عالميا وما يواجهه قطاع الصيد من متاعب ، إلى جانب تحدياتالجفاف الماثلة ؛

– يحمل إدارة الشركة والسلطات القائمة ما قد يترتب على هذه الأزمة من نتائج سلبية.

 

انواكشوط ، 11\02\2015

الأمانة الوطنية للإعلام  

dpuf

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: