كيفن كيلان الفرنسي الذي اغتصب وروع القاصرات في تفرغ زينه ينال جزاءه

إدانة "وحش تفرغ زينه" وإلزامه بالتعويض للضحايا

الزمان أنفو -حكمت المحكمة الجنائية الخاصة بالقصر بإدانة الفرنسي كيفين سيلان، على خلفية اغتصاب وتعذيب قاصرات؛ مع إلزامه بدفع تعويض مالي كل ضحية يبلغ مليون أوقية قديمة.
وقد خضع “وحش تفرغ زينه” للمحاكمة بعد توقيفه العام الماضي, بانواكشوط،بتهمة ارتكاب جرائم خطف قاصرات وترويعهم وصربهن ثم اغتصابهن؛ حيث هزت فظاتعه الرأي العام في نواكشوط وفي مقاطعة تفرغ زينة على وجه الخصوص.

وذكر موقع المراقب أن المدان أربعيني يحمل الجنسية الفرنسية و يقيم في موريتانيا منذ فترة بحجة دراسة العلوم الإسلامية، وقد اعترف أثناء التحقيق بكافة التهم المنسوبة إليه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: