لقاء مع رئيسة الجمعية المغربية لمساندة الأرامل والأيتام والمطلقات

قالت رئيسة الجمعية المغربية لمساندة الأرامل والأيتام والمطلقات فاطمة كارا إنها انخرطت في العمل الجمعوي منذ مايو 2006،حينما تأسست جمعيتها التي تهدف الى مساندة الأرامل والأيتام والمطلقات من أجل إدماجهم في المجتمع.

وأضافت السيدة فاطمة بأن نشاطات الجمعية تركزت على توزيع المساعدات على الأرامل والأيتام والمطلقات وذلك لمساعدتهم على حل مشاكلهم وتوفير الجو التربوي والاجتماعي لهم.

وتضيف فاطمة، خلال لقاء بصحيفة “الزمان” الألكترونية بأنها تنفذ برامجها بالتنسيق والتعاون مع السلطات المختصة والهيآت والمنظمات والمؤسسات والأفراد المتطوعين في هذا المجال.

وتضيف فاطمة بأنهم يوزعون الذبائح والدجاج والألبسة وغير ذلك في مناسبات شتى كالأعياد الدينية وغيرها وذلك لترسيخ ثقافة التكافؤ والتضامن بين طبقات المجتمع، كما أننا نقوم ـ تقول فاطمة ـ بمختلف الأنشطة التربوية والترفيهية والتنشيطية لملئ أوقات الفراغ واستغلالها بشكل أفضل.

وتقول فاطمة بأن عدد أعضاء جمعيتها 11عضوا، أما عن منتسبيها فقد قارب عددهم 600ما بين الأرامل والمطلقات،أما الأيتام فيصلون الى 1162يتيم.

يذكر أن هذه السيدة المكافحة، تنحدر من مدينة أطار الموريتانية ـ قبيلة أولاد غيلان ـ استقرت عائلتها بالعيون ،جنوب المغرب، منذ عشرات السنين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: