مؤشر الديمقراطية يضع موريتانيا في خانة نظام هجين

الزمان أنفو- عدل مؤشر الديمقراطية العالمي، تصنيف موريتانيا من خانة “النظام الاستبدادي” إلى “نظام هجين”، نظرا لـ “ما حققته من تقدم في مجال تمكين المرأة وارتفاع نسبة تمثيلها داخل البرلمان”، وفق التقرير الصادر عن مجلة “ذي إيكونوميست” البريطانية.
واحتلت موريتانيا المركز 108 عالميا، من أصل 167 دولة، في “المؤشر السنوي للديمقراطية”، برصيد نقاط إجمالي قدره 4,03 خلال عام 2021، لتدخل تصنيف “نظام هجين”.
كما حلّت موريتانيا في المركز الثالث عربيا، خلف كل تونس (المركز 75 عالميا)، والمغرب (95) ثم بعد ذلك جاءت فلسطين في المركز الرابع، تبعتها الكويت، فلبنان، ثم الجزائر وقطر.
وتصدرت النرويج الترتيب العالمي خلال عام 2021، بينما جاءت نيوزيلندا في المركز الثاني، وفنلندا في المركز الثالث، والسويد في المركز الرابع، وأيسلندا في المركز الخامس، فالدنمرك، ثم ايرلندا في المركز السابع، وتايوان في المركز الثامن عالميا.
يذكر أن المؤشر، الذي تعده وحدة “إيكونوميست للاستقصاء” ومقرها بلندن، يصنف بلدان العالم إلى أربعة أنواع من الديمقراطيات، وهي: الديمقراطية الكاملة والديمقراطية المعيبة والنظام الهجين والنظام الاستبدادي، اعتمادا على مؤشرات من بينها العملية الانتخابية والتعددية، والحريات المدنية وأداء الحكومات
واحتلت موريتانيا موقعا متأخرا على مؤشر الحرية بالنسبة للدول التي تنعدم فيها الحرية.
وتقيس مؤشرات التقرير الحقوق والحريات التي يتمتع بها الأفراد، خاصة فيما يتعلق بالحقوق السياسية والحريات المدنية، بالاعتماد على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1948.
ويرصد التقرير حالة الحريات بعيدا عن أي اعتبارات تتعلق بالمكان الجغرافي أو العرقي أو الديني أو التنمية الاقتصادية التي تتمتع بها الدول، حيث يتضمن 25 مؤشرا مختلفا.
عالميا، وجدت فريدوم هاوس أن الحرية في العالم تتراجع للعام الخامس عشر على التوالي، حيث زاد عدد الدول التي انخفض فيها مستوى الحريات مقابل الدول التي تحسنت فيها المؤشرات.
ومن بين 195 دولة حول العالم يغطيها التقرير، فقد انزلقت 73 دولة في مؤشراتها، لصبح نحو 38 في المئة سكان العالم يعيشون في دول غير حرة، مقابل 20 في المائة يعيشون في دول حرة.
وهذه نتائج الدول العربية على مؤشر الحرية، والتي تنقسم إلى 3 مستويات، دول ذات حرية، ودول ذات حرية جزئيا، ودول غير حرة، إذ كلما زادت قيمة المؤشر فهذا يعني أنها أكثر حرية.
تونس: في المرتبة 71 عالميا، والـ 1 عربيا، حرة
لبنان: في المرتبة 43 عالميا، والـ 2 عربيا، حرة جزئيا
الكويت: في المرتبة 37 عالميا، والـ 3 عربيا، حرة جزئيا
المغرب: في المرتبة 37 عالميا، والـ 4 عربيا، حرة جزئيا
موريتانيا: في المرتبة 35 عالميا، والـ 5 عربيا، غير حرة
الأردن: في المرتبة 34 عالميا، والـ 6 عربيا، غير حرة
الجزائر: في المرتبة 32 عالميا، والـ 7 عربيا، غير حرة
العراق: في المرتبة 29 عالميا، والـ 8 عربيا، غير حرة
قطر: في المرتبة 25 عالميا، والـ 9 عربيا، غير حرة
الأراضي الفلسطينية : في المرتبة 25 عالميا، والـ 10 عربيا، غير حرة
عُمان: في المرتبة 23 عالميا، والـ 11 عربيا، غير حرة
مصر: في المرتبة 18 عالميا، والـ 12 عربيا، غير حرة
الإمارات: في المرتبة 17 عالميا، والـ 13 عربيا، غير حرة
السودان: في المرتبة 17 عالميا، والـ 14 عربيا، غير حرة
البحرين: في المرتبة 17 عالميا، والـ 15 عربيا، غير حرة
اليمن: في المرتبة 11 عالميا، والـ 16 عربيا، غير حرة
ليبيا: في المرتبة 9 عالميا، والـ 17 عربيا، غير حرة
السعودية: في المرتبة 7 عالميا، والـ 18 عربيا، غير حرة
سوريا: في المرتبة 1 عالميا، والـ 19 عربيا، غير حرة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: