مدينة أطار: يوم تطوعي لنظافة المدينة

altقامت اليوم مجموعة من الشباب المتطوعين، بنشاط منقطع النظير في مدينة أطار عاصمة ولاية آدرار، من خلال عمل تطوعي غير مسبوق تمكنوا خلاله من تنظيف أماكن مهمة في المدينة.بعد تعرضها للأمطار والرياح والتي راكمت العديد من الأوساخ والقمامة والمستنقعات في أماكن حيوية من المدينة.

فكرة تنظيف المدينة تبلورت لدى هؤلاء الشباب المنحدرين منها وقد أعدوا لها جيدا وبمجهوداتهم الشخصية، من خلال عدة خطوات جاءت تباعا كان أولها تجهيز زي خاص بهذه الفكرة، كتبوا عليه عبارة “هذه مدينتي”، ثم تجهيز كمية معتبرة من معدات النظافة بلغ عددها 200 آلة نظافة مختلفة ومجموعة من الخنشات تزيد على ذلك. وقد تجع المتطوعون في قلب المدينة ووضعوا خطة محكمة من خلالها سيقومون بتنظيف أماكن أسياسية في المدينة، بدأ بمركزها، إضافة إلى المستشفي الجهوي في المدينة مرورا بجامع العتيق إضافة إلى بعض الشوارع والنقاط المهمة التي منها شوارع محيطة بالسوق المركزي للمدينة. كانت أول نقطة بدأ المتطوعون بتنظيفها هي قلب المدينة والشوارع المحيطة بالسوق المركزي، وقاموا بوضع الأوساخ داخل مجموعة من الخنشات تكفلوا بنقلها خارج المدينة، هذا وتوالت النقاط الأخرى التي تم تنظيفها والتي منها جامع العتيق أهم مسجد في المدينة حيث تم تنظيفه داخليا أولا ومن ثم تم تنظيفه من الخارج والأزقة المحيطة به. وكانت النقطة الموالية المستشفى الجهوي بالمدينة ثم بعد ذلك بعض الشوارع المحيطة به وشوارع أخرى من المدينة. وقد بلغ عدد المتطوعين ما يزيد على خمسين شابا عملوا خلال ستة ساعات بنشاط وهمة وجدية منقطعة النظير، والجدير بالذكر أن المتطوعين جلهم من الأطر والخريجين وحملة الشهادات العليا.

تقرير محمد المختار احمدناه

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: