مشاركة للشاعر القبطان محمدمحمود محمدعبدالله في يوم التضامن مع القدس

من سفح عبقرَ بل من سفح وادانا /

جئناكِ يا قدس و الأرواح مُهدانا

نحدو القوافيَ نُزجيها نُدجِّنُها /

كي يُستطابَ اللِّقا طُرا و يَزدانا

و الوردَ ننثره فوق الرمال فقد /

أضحى الفضاء لبث الشوق ميدانا

و النخل أزهى ، ظليلَ الظل وارفَه /

و ذي الروابي اكتست طيرا و سعدانا

نفديكِ يا قدس شِيبا كلهم صبُرٌ /

عند اللقاء إذا هبوا و وِلدانا

و ماجداتٍ غُذين المجد من صغر /

فطبن في سُجف العلياء أردنا

إنا بلاد نرى الأقصى قضيتنا /
و حبه حل من شنقيط وِجدانا

و في الحواضر كل الناس جندكمُ
و جندكم في الوغى من حل مبدانا

و لا نَدين لغير الله فيكِ إذا /

في القدس دان لغير الله من دانا

و للفدائي مني نزع قبعتي /
فالمجدَ أورثنا و النفسَ أهدانا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: