مصدر: خلافات بين صفوف المعارضة الموريتانية

altأثار تنصيب عمدة عرفات السيد الحسن ولد محمد زعيما للمعارضة الموريتانية جدلا واسعا وخلافات شديدة داخل أطراف المنتدى الديمقراطي حسب مصادر “آأتلانتيك ميديا” التي وصفتها بالخاصة.

و نقلت “اتلانتيك ميديا” عن أحد زعماء المعرضة تعليقه على  تعيين الزعيم الجديد ذكر فيه إنهم ” غير معنيين بزعامة المعارضة ولا علاقة تجمعنا بزعيم المعارضة الجديد، وسنظل نعمل على شاكلة مختلفة”.

 

واستدلت “الصحيفة” على وجود هذه الخلافات هو غياب الزعيم السابق للمعارض أحمد ولد داداه عن حفل التنصيب الزعيم الجديد، ورفض رئيس البرلمان السابق مسعود ولد بلخير المشاركة في زعامة المعرضة الجديدة.

 

بعض المتابعين للشأن السياسي يرون أنه لا حل لهذه الخلافات التي تكاد تعصف بصفوف المعارضة سوى أن يقدم الرئيس محمد ولد عبد العزيز على حل البرلمان من  أجل مصلحة الجميع فلو استمر هذا الصراع فستصبح موريتانيا التي لا يزيد سكانها على ثلاثة ملايين نسمة تملك ثلاث كتل معارضة، وذلك لا يصب في صالح أي طرف.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: