مصدر: موريتانيا تصادق على اتفاقية تبيح للمرأة حرية الزنا

رفضت كل من مصر والسعودية وقطر وليبيا والسودان وإيران ونيجيريا وهندوراس والفاتيكان وروسيا ، أمس التوقيع على إعلان الأمم المتحدة والبيان الختامي للدورة الــــ 57 للأمم المتحدة والتي ناقشت وثيقة “العنف ضد المرأة ” ، وأكدت على تحفظها على الإعلان ، مشيرة إلى أنها لم تعرقل إقراره .

ورفضت الدول المتحفظة أن يحتوي نص البيان الختامي أو الوثيقة أي إشارة إلى “حق الإجهاض أو أي لغة تتحدث عن اغتصاب المرأة من قبل زوجها أو شريكها ” أو الإشارة إلى الشواذ في الديباجة النهائية .

واتفقت لجنة تابعة للأمم المتحدة أمس على أن الإعلان غير ملزم  ، وانه ينص على “مكافحة العنف ضد النساء ” وأن المرأة في جميع أنحاء العالم تستحق نفس حقوق الرجل .

وشارك في الدورة أكثر من 200 دولة حول العالم وعلى مدار أسبوعين ناقشت كل ما يخص أوضاع المرأة  ، وفي نهاية أعمال المؤتمر صدر الإعلان الذي وصف بالتاريخي ، وتكون من  17 صفحة ونص على ضرورة حماية حقوق النساء والفتيات مثل حماية حقوق الرجال والفتيان.

ومن جانبها اقترحت مصر تعديلا كان من شأنه السماح للدول بتفادي تنفيذ الإعلان إذا تعارض مع القوانين الوطنية أو القيم الدينية أو الثقافية وأشار أنه لن يقف في طريق الإعلان لصالح تمكين المرأة ، اما بعض الدبلوماسيين فقالوا إن هذا التعديل كان سيقوض الوثيقة برمتها ، وإنه يحمل ثقلا عالميا كافيا للضغط على الدول لتحسين معيشة النساء والفتيات .

أما مديرة الدعم والسياسة بالائتلاف الدولي لصحة المرأة ” شانون كوفالسكي ” فوصفت الإعلان بـ ” التاريخي ” وانه انتصار للنساء والفتيات ، وأضافت أن الحكومات اتفقت على اتخاذ خطوات ملموسة لوقف العنف ضد المرأة ، ومن ذلك التأكد من إمكان حصول النساء اللائي يتعرض للاغتصاب على خدمات للرعاية الصحية مثل العمليات الطارئة لمنع الحمل والإجهاض الآمن .

وأبدت الولايات المتحدة أسفها لعدم تضمين اي إشارة إلى النساء الشواذ والمتحولات جنسيا في الاعلان  .

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة كانت قد فشلت عام 2003 في إقرار وثيقة لمكافحة العنف ضد المرأة .

وتشتمل الوثيقة على بنود من أهمها : 1. منح الفتاة كل الحرية الجنسية (ممارسة الزنا أو الدعارة أو غيرها)، بالإضافة إلى حرية اختيار جنسها وحرية اختيار جنس الشريك ( أى تختار أن تكون علاقتها الجنسية طبيعية أو شاذة أي علاقة امرأة /رجل أو امرأة/امرأة !!) 2. توفير وسائل منع الحمل للمراهقات وتدريبهن على استخدامها مع إباحة الإجهاض للتخلص من الحمل غيرا لمرغوب فيه تحت اسم الحقوق الجنسية والإنجابية. 3. مساواة الزانية بالزوجة، ومساواة أبناء الزنا بالأبناء الشرعيين مساواة كاملة في كل الحقوق. 4. إعطاء الشواذ كافة الحقوق وحمايتهم واحترامهم، وأيضاً حماية العاملات في البغاء و الدعارة . 5. إعطاء الزوجة كافة الحق فى أن تشتكى زوجها بتهمة الاغتصاب أو التحرش، وعلى الجهات المختصة توقيع عقوبة على ذلك الزوج مماثلة لمن يغتصب أو يتحرش بأجنبية . 6. التساوي فى الميراث . 7. استبدال الشراكة بالقوامة، والاقتسام التام للأدوار داخل الأسرة بين الرجل والمرأة مثل: الإنفاق، رعاية الأطفال، الشئون المنزلية . 8. التساوي التام فى تشريعات الزواج مثل: إلغاء كل من التعدد، والعدة، والولاية، والمهر ، وإنفاق الرجل على الأسرة، والسماح للمسلمة بالزواج بغير المسلم وغيرها . 9. سحب سلطة التطليق من الزوج ونقلها للقضاء، واقتسام كافة الممتلكات بعد الطلاق. 10- الإعلان المشبوه يفتح الباب أمام الأمم المتحدة للتمويل واستقبال التقارير الرسمية، والتعامل المباشر مع مؤسسات المجتمع المدني المحلية والجمعيات غير الحكومية الضاغطة على الدولة؛ لتحقيق مقتضى الإعلان

المصدر مرايا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: