معهد الدراسات الابستمولوجية وجامعة السوربون يطرحان سؤال الصوفية والشعر من زاوية معرفية

السوربون  : السبت 8 نوفمبر / تشرين الثاني ٢٠١٤        نظم معهد الدراسات الابستمولوجية، بالشراكة مع جامعة السوربون وبالتعاون مع مركز الأبحاث حول الشرق الأوسط والمتوسط، ندوة عن الصوفية والشعرية. وتم تنظيم الندوة بقاعة “ميلن أدوارد”  بمبنى السوربون، وذلك بمناسبة صدور كتاب الدكتور اريك جوفروا أستاذ الدراسات الاسلامية بجامعة استراسبورج وعضو المعهد:  “اندهاش لانهائي : الشعر في الصوفية”   وقد تناولت الندوة آليات التوظيف المعرفي في الفكر الصوفي للايحاء والتعبير الأدبيين كآليات معرفية موازية ومكملة للعرض النسقي المنطقي العلمي. كما تمت مناقشة الأسس الفلسفية التي تنطلق منها هذه النزعة الأدبية في الخطاب الصوفي والمشتركة بين التصوفين السني والشيعي. وتناول المشاركون كذلك تأثير التعبير الصوفي في الأدب العربي القديم والحديث كتعبير يميل الى تجاوز اللغة التواضعية والتداولية ويفضل اللغة الإشارية والمجازية كلغة تفترض فيها قدرة خاصة على حمل فائض المعاني الفكرية والروحية التي قد لا تنسجم مع لغة العرض النسقي التداولي.   وقد شهدت الندوة نقاشات نقدية لاطروحات الدكتور جوفروا في كتابه هذا بل وفي كتبه السابقة. وشارك في الندوة  بالاضافة الى الدكتور جوفروا، الدكتور بيير لوري مدير دراسات بالمعهد الفرنسي للبحث العلمي وأستاذ الفكر الاسلامي بالمدرسة التطبيقية للدراسات العليا بالسوربون والدكتور ايف لتورنير الفيلسوف والكاتب الفرنسي والدكتورة فائزة القاسم أستاذة الترجمة بجامعة السوربون، وأدارها الدكتور محمد بدي ابنو مدير المعهد. وقد حضر الندوة عدد معتبر من الباحثين والطلبة اثروها بالأسئلة والملاحظات.  ‏‫

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: