مندوب “تآزر”: الدولة عبأت كافة الوسائل لإنجاح حملة التلقيح ضد كوفيد19

الزمان أنفو ـ أكد المندوب العام للتضامن الوطني و مكافحة الإقصاء “تآزر” محمد عالي ولد سيد محمد، أن السلطات العليا في البلد عبأت جميع الوسائل البشرية واللوجستية لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد جائحة كوفيد 19.

وأضاف المندوب العام -المنسق الجهوي للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الغربية- خلال ترأسه حفل الانطلاقة الرسمية لهذه الحملة أمس الخميس، بالمركز الصحي النموذجي بمقاطعة لكصر، أن هذه الحملة تستهدف الوصول إلى أكبر كم ممكن من المواطنين من أجل تحصينهم ضد تداعيات جائحة كوفيد 19.

وأشار إلى أنه تمت مراجعة الخطة الوطنية للتلقيح لتشمل الشباب ما بين 12 و18 سنة، وكذلك إدخال الجرعة الثالثة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة والأكثر هشاشة من الناحية الصحية، وذلك بناء على تزايد كميات اللقاحات المضادة لهذه الجائحة الواردة إلى موريتانيا.

وأكد المندوب العام أن جميع الوسائل البشرية واللوجستية المطلوبة ، قد تمت تعبئتها لضمان نجاح هذه الحملة الهادفة للوصول إلى أزيد من نصف مليون مواطن على المستوى الوطني، لتحصينهم ضد هذا الفيروس الفتاك.

وفي إطار الانطلاقة الرسمية لهذه الحملة على مستوى ولاية نواكشوط الغربية أدى معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء السيد محمد عالي ولد سيدي محمد زيارة ميدانية لمراكز التلقيح في الثانوية العربية بمقاطعة لكصر والعيادة المجمعة بمقاطعة تفرغ زينة والإعدادية رقم 1 بمقاطعة السبخة وخيام التلقيح التي تم تشييدها في بعض الأسواق التجارية والملتقيات الطرقية في مقاطعات السبخة وتفرغ زينة ولكصر .

وكان المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء “تآزر” قد شدد خلال ترأسه اجتماع اللجنة المشرفة على مستوى هذه الولاية على تحضير الانطلاقة الرسمية للأسبوع الوطني التلقيح المقرر في الفترة ما بين 12 و25 مايو الجاري علي عموم التراب الوطني وضرورة انتهاز فرصة الحملة والاقبال على مراكز التلقيح لتعزيز المجهود الوطني لمواجهة الجائحة.

واستعرض معالي المندوب العام مع أعضاء اللجنة المذكورة التحضيرات الجارية لتنظيم الأسبوع الوطني للتلقيح على مستوى مقاطعات لكصر وتفرغ زينة ومختلف الأنشطة المبرمجة لبلوغ الأهداف المنشودة من هذا الأسبوع.

وأكد السيد محمد عالي ولد سيد محمد في هذا السياق، على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنجاح هذه العملية، بما يضمن تمكين أكبر عدد ممكن من المواطنين من الحصول على جرعات التلقيح الأولية أوالتعزيزية في أحسن الظروف.

وشدد معاليه على ضرورة القيام بحملة تحسيسية واسعة على مستوى ولاية انواكشوط الغربية وبمشاركة مختلف وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، فضلا عن فاعلي المجتمع المدني.

وحضر انطلاقة الحملة على مستوى ولاية انواكشوط الغربية، والي الولاية السيد عبد الرحمن ولد الحسن الذي رافق المندوب العام في زياراته الميدانية صحبة حكام مقاطعات لكصر وتفرغ زينة والسبخة والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، وممثلي منظمات المجتمع المدني، وجمع من المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: