موريتانيا: مستجدات الحالة الوبائية تناقش في اجتماع وزاري

الزمان أنفو _ عقدت أمس اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كوفيد 19، اجتماعا في إطار متابعة الحكومة للوضعية الصحية في البلاد، اجتماعا ترأسه الوزير الأول محمد ولد بلال

وقد استعرضت اللجنة خلال هذا الاجتماع، مستجدات الحالة الوبائية، وما تبينه المؤشرات المتوفرة من تصاعد في الإصابات وازدياد في الحالات التي تحتاج إلى التكفل الطبي.

وتدارست اللجنة بهذه المناسبة بعمق، الإجراءات والتدابير التي من الضروري اتخاذها لكسر هذا المنحنى قبل أن يتفاقم.

وفي هذا الصدد تم التأكيد على الحاجة إلى مضاعفة الجهود من أجل:

ـ توعية المواطنين بخطورة الانتشار السريع لهذا الفيروس؛

ـ الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية خاصة في الأماكن والفضاءات العمومية؛

ـ تكثيف عمليات التشخيص التي تساعد في محاصرة الفيروس منذ البداية؛

ـ توسيع عمليات التطعيم لتشمل أكبر قدر من المواطنين، فالتطعيم يبقى أفضل وسيلة للوقاية؛

ـ توفير التجهيزات والوسائل المادية والبشرية الضرورية على مستوى الهياكل الصحية للتكفل بالمصابين؛

وفي الأخير وجه الوزير الأول بضرورة التحلي باليقظة لتنفيذ كل التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، والتعامل الجدي مع هذه الموجة الجديدة من الوباء، التي ترغم كل يوم المزيد من دول العالم على تشديد الإجراءات على أولئك الذين لا يلتزمون بالإجراءات الاحترازية، وخاصة منهم الذين لا يتوفرون على إفادات تلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: