نقابة الصحفيين ترفض إرهاب الصحفيين وتعزي في شيرين

الزمان أنفو –

بيان
بسم الله الرحمن الرحيم
تلقينا في نقابة الصحفيين الموريتانيين ، ببالغ الحزن والأسى ، اقتراف جنود احتلال الكيان الصهيوني لجريمة إغتيال مراسلة قناة الجزيرة الصحفية المهنية ، شيرين أبو عاقله وهي ترتدي سترتها الصحفية في ميدان مكشوف ، أثناء تغطيتها اقتحام جنود الغدر “لمخيم جنين” ، ليثبت الصهاينة من جديد همجية التعامل مع الصحفيين ومحاولة إسكات الحقيقة .
ونحن في نقابة الصحفيين الموريتانيين ، إذ نتقدم بأصدق عبارات العزاء وأخلص معاني المواساة لعائلة الراحلة والأسرة الصحفية عبر العالم عموما وشبكة قناة الجزيرة خصوصا ولشعب الجبابرة الفلسطيني المجاهد ولكل أحرار العالم ، لنؤكد شجبنا وإدانتنا بأقصى العبارات الجريمة الإسرائيلية الجبانة التي نفذها جيش الاحتلال بدم بارد ، لإرغام الصحفيين وارهابهم للتخلي عن دورهم في نقل الحقيقة وكشف محاولة طمس آثار الجرائم التي يقترفها ونؤكد في هذا الصدد تضامننا ومؤازرتنا لقناة الجزيرة الرائدة .
وندعو في نقابة الصحفيين الموريتانيين ، المنظومة الدولية وخصوصا الأمم المتحدة وهيئات حقوق الإنسان والتنظيمات والهيئات الصحفية في كل أنحاء العالم ، إلى بذل الجهود اللازمة لتقديم الجناة للعدالة الدولية لينالوا جزاء ما اقترفوا من إثم وعدوان ، كما نسجل في هذا الإطار إلتزامنا في نقابة الصحفيين الموريتانيين برفض ارهاب الصحفيين وقتلهم ، وأن ارتقاء روح الزميلة ، شيرين أبو عاقلة وإراقة دمها ببرودة ، هو زهق لروح كل صحفي مهني حر ملتزم بكشف الحقيقة بشجاعة ومهنية ولن يثني أيضا الصحفيين عن دورهم في نقل الحقيقة وكشف الممارسات القذرة والدنيئة والمساهمة في الانتصار للضمير الإنساني والقيم والمبادئ الأخلاقية .
.
نقيب الصحفيين الموريتانيين
أحمد طالب المعلوم

نواكشوط 11 مايو 2022

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: