نقابة تتهم والي نواذيبو بابتزاز العمال وفرض إتاوات خارج القانون عليهم

تندد الكونفدرالية الموريتانية للشغيلة بالاستغلال البشع الذي يمارسه والي داخلة نواذيبو ضد عمال كرافية في الكيلومتر 42 التابع لبلدية بولنوار عن طريق أحد المتنفذين، وذالك في الارض التي تمثل مصدر عيشهم منذ ازيد من ثلاثين سنة علي الحدود الاسبانية وذلك بادعاء هذا السيد لملكية الأرض ..

مكان اقتلاع كرافية وفرضه إتاوات تتوزع بالمشاركة على الدرك 1000 أوقية، 2000 أوقية لهذا الشخص، 2000 أوقية للبلدية، و1000 أوقية للشرطة، ومن لم يدفع يتعرض للحبس والتنكيل مع استعدادهم لدفع رسوم الدولة للبلدية مع الأوصال الرسمية في ترسيخ واضح للمشكلة العقارية التي تهدد غالبية هذه الشريحة العمالية في عيشها؛ علما أنهم تقدموا أكثر من مرة بطلب ترخيص لاستغلال هذه المنطقة بصفة شرعية قوبلت كلها بالرفض. إن الكونفدرالية الموريتانية للشغيلة إذ ترفض أي فرض للإتاوات على 280 من معيلي الأسر ومضايقتهم في مصدر رزقهم لصالح شخص واحد؛ لتطالب بالحل الفوري والدائم لمشكلة عمال كرافية، وتشدد على ضرورة أن تعمل السلطات العمومية على رفع الحماية عن ممارسي هذا النوع باسم الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: