موريتانيا: هل يخرج رئيس البرلمان من ورطة اعتبار الصلاة على الرسول ضياعا للوقت؟!

الزمان أنفو _ يستمر النقاش فى موريتانيا لليوم الثاني على التوالي بين بعض رواد التواصل الإجتماعي فى موريتانيا حول موقف نسب إلى رئيس البرلمان الموريتاني يعتبر الصلاة على رسول المسلمين محمد عليه الصلاة والسلام “ضياعا للوقت” .

جدل واسع عبر موتقع التواصل الإجتماعي فى موريتانيا أثارته مطالبة عقيد الجيش السابب رئيس البرلمان الشبخ ولد باي، من أحد النواب فى البرلان ، ان يقلل من الصلاة على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وذلك أثناء جلسة للبرلمان مساء أمس (28 ديسمبر 2021) .

بعد موجة من الإنتقادات الاذعة احيانا الموجهة إلى رئيس البرلمان الشيخ ولد بايه ، تدخل الأخير ودافع عن موقفه عبر صفحته على موقع التواصل وكتب “أنبه إلى أنني تصرفت وفق ما يمليه علي الضمير كرئيس مؤتمن على الوقت شرعا وقانونا، فإن فهم منه منع الصلاة على الرسول عليه أفضلها وأزكاها فذلك ليس قصدي ولا يمكن أن يكون، وليس خبرا أنني ما افتتحت الجلسات إلا بالبسملة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم”.

يذكر أن موقف رئيس البرلمان ولد بايه من الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم أدلى اول مرة بسكل علني وهو يقاطع النائب البرلماني محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل ، خلال مداخلته في جلسة مناقشة مشروع موازنة الدولة للعام 2022، وخاطبه “ادعوك لعدم تكرار الصلاة على الرسول والاكتفاء بها مرة واحدة لأن فيها ضياعا للوقت”.

أنباء أنفو

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: