وثيقة تثبت استحواذ سهلة بنت احمد زايد والنائب الشيخ بوي ولد شيخنا على سيارات للدولة

JPG - 120.9 كيلوبايتتم مؤخرا تسريب وثيقة  تثبت استحواذ مجموعة من عمال مركز الانعاش الاجتماعي والتدريب المهني على الصيد التقليدي والقاري، استحواذهم على تسع سيارات تابعة للمركز من الطراز الجيد، وتحويلها إلى أملاك خاصة لأفراد المجموعة، بعد دفع رسوم جزافية مقابل تلك السيارات الجيدة..وفق مصادر الطوارى

وقد بدأت اجراءات تحويل السيارات الحكومية المذكورة إلى ملكية خاصة لبعض عمال المركز وأطره في يناير 2014، وفي ظل تسيير المدير السابق للمركز، المدعو الشيخ بوي ولد شيخنا، الذي استفاد شخصيا من تلك الصفقة…حسب الوثيقة التي نشر موقع الطواري.

وقد تمت الموافقة من لدن وزارة المالية على مطلب تحويل تلك السيارات إلى ملكية خاصة، وقبول تلك الإجراءات رسميا في يوم 08 أكتوبر 2014 من خلال الرسالة رقم 39/2014.

ووفق مصادر “الطوارى” فإن وزير المالية اتيام جمبار رفض عدة مرات توقيع الملف، نتيجة لكونه لم يقتنع بالموضوع لكون السيارات غير متهالكة، ولم يتم الإعلان عن بيعها في المزاد العلني، كما أنها تعتبر من أحسن السيارات الحكومية التابعة لوزارة الصيد، والتي يعتمد عليها العمل في “مركز الانعاش الاجتماعي والتدريب المهني على الصيد التقليدي والقاري”، غير أن ضغوطا قوية مورست على وزير المالية من لدن نافذين كبار، فرضت عليه توقيع ذلك الملف المثير للجدل.

وذلك بناء على المعطيات الفنية واللوجستية المقدمة من طرف اللجنة المعنية بالموضوع، والتي كان يترأسها -آنذاك- محمد الحسن ولد بوخريص، وهب التي وصفها البعض بـ”المغلوطة..”..وفق تعبيرهم.

وقد أدى نفاذ ذلك الإجراء إلى تعطل شبه كلي لعمل المركز المذكور، وحتى أن مديره الجديد لم يجد أمامه أي سيارة يمكن استغلالها، لأن السيارة التي كانت مخصصة لمدير المركز استحوذت عليها تلك الصفقة…وفق نفس المصادر

وفي ما يلي لائحة بأسماء المستفيدين، وأرقام سياراتهم:

 سهلة بنت احمد زايد، رئيسة مجلس إدارة المركز سابقا، سيارة “توياتا لاند كريزير”(البيكوب)، رقم اللوحة: 4472 IF

 الشيخ بوي ولد شيخنا، مدير المركز سابقا، سيارة “توياتا لاند كريزير” (البيكوب)،رقم اللوحة: 4474 IF

 سيدي ألمين ولد عبدي، محاسب سابق في وزارة الصيد سابقا، سيارة “توياتا لاند كريزير” (البيكوب)،رقم اللوحة: 4473 IF

 ادومو ولد بلعمش، عامل في المركز، سيارة “ميكان”، رقم اللوحة: 4450 IF

 محمد ولد محمد امبارك، عامل في المركز، سيارة “نيسان”،رقم اللوحة: 4507 IF

 المامي ولد محمد الحافظ، عامل في المركز، سيارة “نيسان”،رقم اللوحة: 4508 IF

 أحمد ولد يحي، عامل في المركز، سيارة “نيسان”،رقم اللوحة: 5644TT

 مولود ولد الباه، عامل في المركز، سيارة “ميكان”،رقم اللوحة: 4449 IF

 بامبا ولد سمبا، سائق للمركز، سيارة “كورولا”، رقم اللوحة: 6308 IF

وحسب المعلومات المتوفرة فإن السيارات التسعة من طراز جيد، وغير متهالكة، حيث أن من بينها من تم استعمالها لأول مرة في سنة 2007، في حين أن أقدمهم استعمالا كانت في سنة 2001.

وقد اتصلت “الطوارى” قبل نشر الموضوع بالمدير الحالي لـ”مركز الانعاش الاجتماعي والتدريب المهني على الصيد التقليدي والقاري”، محمد ولد عبد الله ولد اسقير، للحديث معه حول الموضوع، إلا أنه رغم اعرابه عن استيائه من تلك “الصفقة المشبوهة”، إلا أنه رفض الافصاح عن المزيد من المعلومات في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: