وزيرالشؤون الاقتصادية يوقع التعاقد الرابع حول التنمية والتخلي عن المديونية

 وقع السيد سيدي ولدالتاه وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية والسيد جوييل ماير،سفيرفرنسا في نواكشوط والسيد باتريك عباس مدير الوكالة الفرنسية للتنمية ظهريوم أمس الاربعاء بنواكشوط على التعاقدالرابع من نوعه حول التنمية والتخلي عن المديونية وكذاالاتفاق الاطاري الخاص بهذاالتعاقد. وتناول هذاالتعاقد إعانة بمبلغ إجمالي قدره (23745304)يورو، وهومايعادل (9200000000)(تسعة مليارات ومائتي مليون أوقية)تهدف الى تمويل برامج مكافحةالفقر في مجالات التعليم الثانوي والابتدائي ودعم الازدواجية والتكوين الفني والمهني والتنميةالمحلية والامن الغذائي. وشكرالسيد سيدي ولدالتاه وزيرالشؤون الاقتصادية والتنميةالسفيرالفرنسي على هذه الاتفاقيةالتي تتعلق ببرامج تحويل الديون الى برامج تنموية في موريتانيا منبها الى انها ستساهم في تسديد الديون ومكافحة الفقر وسيستفيد منها قطاع التعليم والامن الغذائي والاستصلاح الترابي كما ستراعي احتياجات الشباب الموريتاني وتوفير فرص العمل في كل من لعصابه وكيدي ماغه وكوركول. وبدوره عبرالسفيرالفرنسي السيد جوييل ماير عن شكره للدولة الموريتانية مشيدا بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين موريتانيا وفرنسا. وجرى التوقيع بحضورالسيداسماعيل ولدالصادق وزيرالاسكان والعمران والاستصلاح الترابي والسيد باعثمان وزيرالتهذيب الوطني والمفوض المساعد للامن الغذائي.  

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: