وقفة احتجاجية ضد الفساد والظلم

نظمت الكتلة الوطنية للتغيير وإعادة التأسيس (كوتا) ظهرالجمعة 28 نوفمبر وقفة احتجاجية ضد الفساد والظلم الذي تعاني منه جميع شرائح المجتمع.

ورفعت الحركة خلال التظاهرة التي انطلقت من المسجد السعودي بعد صلاة الجمعة شعارات مناوئة للفساد ونهب المال العام، والتفرقة الاجتماعية والخطابات العنصرية، والمطالب الانفصالية،  طبقا لما تحمله الشعارات المرفوعة.

وطالبت الكتلة خلال الوقفة بإعادة تأسيس الدولة الموريتانية على أساس عدالة اجتماعية حقيقية تحفظ لجميع المواطنين بكافة شرائهم وأعراقهم حقوقهم الكاملة، مشددين على ضرورة إنهاء احتكار السلطة والثروة… من طرف من تصفهم بـ”الدولة العميقة” التي قالت الحركة إنها ظلت تنهب الدولة منذ 54 عاما.

ودعت الكتلة جميع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات المستقلة إلى تنظيم مسيرة ستنظمها الحركة الجمعة القادمة، وستنطلق من حي “الاتحادية” باتجاه مكان اعتصام عمال ازويرات المرابطين على مشارف العاصمة انواكشوط، والممنوعين من دخولها، متعهدة ومهددة بالاعتصام معهم حتى يتمكنوا من دخول انواكشوط، والذين تهدد الأفاعي حياتهم، ويعانون من قساوة البرد والشيخوخة.

 

وكانت الكتلة قد أصدرت بيانا قبل أيام أعلنت من خلاله عن جملة من مبادئها وأهدافها، كما دعت إلى تنظيم الوقفة التي تم تنظيمها اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: