ولد ابريد الليل: الظروف مواتية ليصبح ولد الغزواني رئيسا لموريتانيا

مارس 2017

الزمان أنفو _ قال القيادي البعثي و السياسي المشهور محمد يحظيه ولد ابريد الليل إن كل المؤشرات والصفات التي يتمتع بها الفريق الأول محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني تؤهله للرئاسة: وعدد ولد ابريد الليل في تصريحات متداولة أبرز تلك الصفات في النقاط التالية: –  الوجود على رأس المؤسسة العسكرية، وهي الصانع الأول للرؤساء في موريتانيا. – الانتماء إلى عمق الشرق الموريتاني وهو ما يواكب الحراك المتصاعد في الولايات الشرقية من أجل الحصول على مكاسب سياسية تناسب الحجم الشعبي لسكان الشرق. –  العلاقات الوطيدة مع الدوائر المؤثرة دوليا وذلك بحكم موقعه في مؤسسة السلطة وإدارته للعلاقات الأمنية للسلطة. –  انتماؤه إلى مجتمع الزوايا الذين حكموا موريتانيا مدة 40 سنة موزعة على ثلاثة رؤساء هم (المختار ولد داداه، معاوية ولد الطايع، سيدي ولد الشيخ عبد الله). ونسبت مصادر ريم آفريك إلى ولد ابريد الليل قوله إن الصعوبة في قضية ولد الغزواني لا تكمن في وصوله إلى السلطة، ولكن في طريقة مغادرته لها إذا وصل، حيث أن نظراءه ممن يحملون هذه الصفات لم يغادروا إلا عبر أزمات قوية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: