ولد الطائع يساهم بشكل كبير لإنجاح زيارة عزيز لانواذيبو

حطمت مجموعة محمد عبدالله ولد عبدالله ، ممثلة برجل الأعمال سيدي ولد الطايع الرقم القياسي في الإنفاق من أجل إنجاح زيارة ولد عبد العزيز للعاصمة الاقتصادية نواذيبو، وهي الزيارة التي تبدأ الاثنين وستشهد إعلان الانطلاقة الفعلية للمنطقة الحرة، وبحسب مصادر إعلامية متطابقة، فقد أجَّرَ ولد الطايع 30، حافلة لنقل المواطنين من مختلف أحياء المدينة إلى المقطع الواقع بين مطار نواذيبو ومبنى الولاية لاستقبال الرئيس..

وتضيف المصادر أن رجل الأعمال الشهير الذي يدير مجموعة شركات أهل عبد الله بانواذيبو، تعهد باستضافة كافة المبادرات الشبابية والنسائية القادمة من خارج الولاية، حيث وفر لهم الإقامة ومستلزماتها من غذاء وشراب ونقل.

وقدم سيدي ولد الطايع كذلك مبلغا  ماليا معتبرا لصالح قسم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في ولاية داخلت نواذيبو، مساهمة منه في تحضيرات الحزب لزيارة الرئيس.

ويتولى ولد الطايع الإشراف بنفسه على إنجاز عمليات توفير النقل للمواطنين وتهيئة الإقامات والدور الخاصة بالوافدين.

وكانت مجموعة محمد عبد الله ولد عبد الله ممثلة فى مديرها الجهوي السيد سيدي ولد الطائع قد بذلت مجهودا كبيرا، في زيارة الرئيس لمدينة انواذيبو العام الماضي ، تمثل فى وضع 50 غرفة ـ بفندق الجزيرة ـ  تحت تصرف فيدرالية حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ، مع تحمل تكاليف أخري .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: