ولد امحمد رئيسا للشبكة المتوسطية لهيئات الضبط

altتم امس الثلاثاء بقصر المؤتمرات في انواكشوط الإعلان رسميا عن انتخاب موريتانيا بالإجماع ممثلة بالسلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، رئيساً للشبكة المتوسطية لهيئات الضبط بالدول المحاذية للبحر الابيض المتوسط.

 

جاء ذلك في نهاية الدورة الـ 16 للشبكة التي التأمت في نواكشوط طيلة يومي الاثنين والثلاثاء.

 

وقد اعتمد المجتمعون اللغة العربية كلغة رسمية إلى جانب الانكليزية والفرنسية بالهيئة، كما اعتمدت الشبكة عضوية تونس لتصبح خامس دولة عربية في الهيئة بعد لبنان والأردن وموريتانيا والمغرب.

 

وقد شاركت في الاجتماع ثلاث عشرة هيئة ضبط من عشر دول من بينها المغرب وفرنسا واسبانيا والبرتغال وابريطانيا.

 

كما تم خلال هذا الاجتماع الموافقة على تشكيل فريقي عمل بإشراف الرئاسة الدورية احدهما تترأسه السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية ويضم في عضويته المغرب وفرنسا والبرتغال وقبرص ويعمل هذا الفريق على أساس وثيقة أعدها خبير مغربي، على دراسة طبيعة العلاقة بين الشبكات الاسلامية والأوروبية وتبادل الخبرات بينها وآفاق التعاون في جميع الميادين وسبل تعزيز الشراكة بين الشبكة وهيئات الضبط في المنطقة.

 

ويعكف الفريق الثاني الذي تتقاسم رئاسته المغرب وإسبانيا بإشراف رئاسة الشبكة ويضم في عضويته فرنسا وكرواتيا على سبل تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في وسائل الاعلام وتشجيع هذه الوسائط على جعل هذه المساواة حقيقية كما سيعمل هذا الفريق على تحديد ما يمكن ان تقوم به هيئات الضبط على هذا الصعيد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: