ولد محم يدشن مركزا لتعليم اللغات الوطنية، وقسما خاصا بالطالبات الجامعيات المنتسبات إلى الحزب

altفي إطار النشاطات المخلدة للذكرى الرابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد، أشرف رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الأستاذ/ سيدي محمد ولد محم، اليوم الأربعاء بمقر اللجنة الوطنية لنساء الحزب على تدشين مركز لتعليم اللغات الوطنية، وقسم خاص بالطالبات الجامعيات المنتسبات إلى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

 

وقد ركزت الأمينة التنفيذية المكلفة بالنساء السيدة عيشه فال بنت فرجيس في كلمتها الترحيبية بالمناسبة على تمسك نساء الحزب بحصيلة الإنجازات التي تحققت خلال المأمورية الأولى لرئيس الجمهورية الرئيس المؤسس للحزب السيد محمد ولد عبد العزيز، والتي شملت جميع المجالات المرتبطة بالحياة اليومية للمواطنين وبسيادة دولتهم. مستحضرة في الوقت ذاته المكانة التي تبوأتها المرأة في عهده بتقلدها لمسؤوليات متقدمة في الدولة وبالمشاركة الفعلية في صنع القرار، وبالتحرر من جميع أشكال الميز والغبن.

 

وقد رافق رئيس الحزب الأستاذ سيدي محمد ولد محم خلال فعاليات التدشين كل من، الأمين العام للحزب السيد عمر ولد معطه الله والأمين التنفيذي أسلامه ولد عبدالله ووزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام محمد الأمين ولد المامي، ومستشار الوزير الأول السيد الناجي ولد خطري، وسعادة المستشار سيسي المندوب الخاص للممثلة المقيمة لبرامج الأمم المتحدة في بلادنا السيدة كومبا مار كاديو.

 

كما حضر التظاهرة بالإضافة إلى العديد من أعضاء اللجنة الوطنية للنساء، الطاقم التأطيري لمركز تعليم اللغات الوطنية التابع للجنة، والقسم الخاص بالطالبات الجامعيات المنتسبات إلى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

 

عن أمانة الاتصال/ عبد الله حرمة الله و فاضل مختار دداه

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: