صوملك..اختلاس أزيد من 200 مليون أوقية

المرابع مديا : بعدما كانت سباقة في كشفها الفضيحة المدوية التي هزت مركز صوملك بكيفه (ولاية العصابه)، وبعد نشرها لوقائع التفتيش الذي قاده القاضي في محكمة الحسابات سيدنا عالي ولد الجيلاني وأدى إلى اكتشاف اختفاء مبلغ مالي يقدّر ب 124 مليون أوقية من حسابات الشركة للسنوات المالية(2010 -2011 – 2013 -2014). وفي سياق متابعتها لتطورات القضية .. تواصل وكالة “المرابع ميديا” رصد منظومة الفساد داخل الشركة و استعراض المزيد من نتائج التحقيقات الجارية في الشركة والتي تبين وفقا لمعلومات حصرية لـ” المرابع ميديا” أن شتاء ساخنا بات ينتظر المزيد ممن خان أمانة المنصب ليرخي يده لاختلاس المال العمومي. ففي أحدث المستجدات المتصلة بالقضية وبعد أن كشف القاضي سيدنا عالي ولد الجيلاني تجاوزات مالية مهولة بمركز صوملك كيفه، قرر المدير العام للشركة – المعين حديثا – الدكتور أحمد سالم ولد العربي ولد التهاه، تشكيل لجنة تفتيش من الشركة للنظر والتدقيق في مداخيل مراكز الشركة في الداخل وقد كشفت التفتيشات التي أجرتها اللجنة المذكورة عن ظهور تجاوزات مالية خطيرة، جاءت على النحو التالي: في أكجوجت: سجّل اختلاس مبلغ 22 مليون أوقية وتم توقيف أمين صندوق المركز بأكجوجت “أفال” الذي يشغل المنصب منذ 6 سنوات. وفي روصو: تم تسجيل اختلاس مبلغ 115 مليون أوقية، فيما اعتقلت الشرطة أمينة الصندوق السيدة “أنكوما” التي تشغل المنصب منذ 20 سنة. و أخيرا في سيليبابي: تم تسجيل اختلاس مبلغ 70 مليون أوقية، وجرى اعتقال أمين الصندوق ممدو عمر الذي يشغل المنصب منذ 16 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: