اختلاس قرابة 3مليار أوقية..وهروب ولد محمد سيدي وولد سعدبوه

خاص “الزمان”: أفادت مصادر مطلعة تحدثت ل”الزمان” بأن التحقيقات التي قامت بها المفتشية العامة للدولة في مدينتي انواذيبو وعيون العتروس، كشفت عن اختلاس قرابة ثلاث مليارات من الاوقية .

وأضافت المعلوت التي توصلت بها “الزمان” بأن الفرصة سنحت لمحاسبين بالهروب هما الشيخ ولد محمد سيدي الذي رجحت بعض المصادر دخوله المملكة المغربية، والولي ولد سعدبوه، الذي يقال إنه دخل العاصمة السينغالية داكار، ولا يعرف إن كان قد غادرها الى جهة أخرى.

وفي التفاصيل التي روت مصادر “الزمان” اتضح أن المحاسب الذي عمل في مدينة العيون – في الشرق الموريتاني – ما بين (2011-2012) متهم باختلاس 600 مليون، في حين يعد زميله، الذي عمل في نفس المدينة خلال العامين (2012-2013) مسؤولا عن اختفاء 800 مليون أوقية.

ويرى متابعون لقصة الفساد هذه أنه لا يمكن اختلاس مبالغ بهذا الحجم دون مساندة من جهات نافذة ..ويجري الحديث عن تواطئ جهات متنفذة، حيث أن مدينة مثل “لعيون” حينما يمكن محاسب الخزينة فيها من مبالغ طائلة لا تحتاجها في سنة (800مليون) ويتم التغاضي عنه، فهذا يعني أن هناك شبكة مستفيدة ، ولا يستبعد أن تكون حمت وسهلت قضايا فساد في مختلف أرجاء البلد.

فهل سيطال التحقيق مدنا اخرى في الايام المقبلة؟.. ولماذا يتم القبض على بعض المتورطين فورا، في حين يسمح لآخرين بالهرب ؟!.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: