صحيفة فرنسية: حصول “إياد غالي” على الأمان في صفقة الرهائن

altالأخبار ـ قالت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية إن زعيم حركة أنصار الدين “إياد آغ غالى”، قد ساعد باريس في عملية الإفراج عن رهائنها الأربعة لدى تنظيم القاعدة ببلاد المغربي الإسلامي مقابل ضمانات بالإفلات من العقاب”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن النقاب يرفع ببطء على المفاوضات التي أدت إلى إطلاق سراح أربعة رهائن فرنسيين، خلال مفاوضات معقدة وطويلة تمت من أجل تحرير الرهائن الذين اختطفوا في عام 2010، بموقع “أرليت” بالنيجر قبل اقتيادهم إلى مالي، مؤكدة أن هناك عشيرة من “الطوارق” وإحدى الشخصيات قاموا بدور رئيسي في هذا الصدد”.

 

وذكرت الصحيفة أن “إياد آغ غالى”، زعيم جماعة “أنصار الدين”، قد يكون ضايق على الإفلات من العقاب مقابل تحرير الرهائن”.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع أن “إياد لا يزال رجل قوى”، وأنه لم يغادر حتى الآن محيط كيدال كما يحتفظ بنفوذه على عشيرته “ولا شيء في “كيدال” يمكن أن يحدث دون علمه”.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي قوله “لا يمكن تبييض صفحة زعيم أنصار الدين لأنه مطلوب في مالي وأيضا في الخارج، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتم تصنيفه كإرهابي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: