اعتقال أحمد ولد مكيه رئيس “موريس بنك” بتهمة التحايل

alt اعتقلت الشرطة الموريتانية، أمس الخميس، رئيس بنك “موريس بنك”، بعض كبار مديري فروعه، بعد اتهامهم بالتلاعب والاختلاس والتحايل على أموال قدرت بأكثر من 37 مليون دولار.

ونقل عن مصدر أمني  قوله إن “شرطة الجرائم الاقتصادية اعتقلت رجل الأعمال الموريتاني أحمد ولد مكيه، مالك مصرف (موريس بنك) بعد سحب رخصة بنكه وإحالة ملفه إلى النيابة العامة في نواكشوط الغربية بتهمة التحايل، واعتقلت أيضا إثنين من مدراء فروع البنك في الولايات الداخلية .

وتعتبر تجربة ولد مكَية في المصارف سيئة خصوصا “باسم بنك” و”إي بي دي” . وحمل البعض المسؤولية عن الفساد في القطاع المالي للرئيس محمد ولد عبدالعزيز الذي قبل – في سابقة من نوعها – بأن يقدم رجل الأعمال ولد مكي مبني كضمان بدل دفع الضمان المالي المطلوب من طرف البنك المركزي.

وكان مجلس السياسة النقدية في البنك المركزي الموريتاني، أعلن الأربعاء 31  ديسمبر الجاري، سحب رخصة “موريس بنك” وإحالته إلى المحكمة التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: