فرقة “أولاد البلاد” : الشرطة لفقت تهما ضد زميلنا

أفادت مصادر متطابقة أن السلطات الأمنية في نواكشوط، اعتقلت مطرب “الراب” الشاب حماده ولد سيدي بعد أن راج خبر اعتقال أعضاء الفرقة أكثر من مرة إثر انتشار أغنية سجلت قبل أعوام وبها تحامل ونقد للرئيس شديد اللهجة ..وقيل إن حرم رئيس الوزراء السابق كانت قد اشترتها قبل أن يتم تسريبها قبل مدة..

ونقلت “صحراء ميديا” عن مسؤول في الشرطة صرح مساء الثلاثاء، أن “حماده” أعتقل إثر شكوى تقدمت بها عائلة تتهمه باغتصاب ابنتها.  كما يواجه تهمة حيازة مخدرات.

  وأكد زميلاه في فرقة “الهيب هوب”، خبر اعتقاله، مستنكران ما قالا إنه تلفيق واتهام باطل له.  

وقال العضوان خلال لقاء في برنامج “صحراء توك” على أثير إذاعة صحراء ميديا إن الشرطة “لفقت تهما” ضد حماده.   ودعا العضوان إلى إنصاف زميلهما المظلوم.   وكانت الفرقة قد أطلقت قبل أيام أغنية معارضة للنظام السياسي، وشديدة اللهجة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: