مصادر: الحوار السياسي في موريتانيا له علاقة قوية بالنتائج المذهلة لحفريات “كوسموس شيفرون”

altيرى الكثير من المراقبين أن الحراك الجاري من أجل الحوار بين الفرقاء السياسيين في موريتانيا يأتي في خضم تغيير جذري لواقع البلاد بعد دخول كبريات الشركات العاملة في مجال البترول للسوق الموريتانية والتي تحدثت عن نتائج فوق المشجعة بخصوص عملياتها الحفرية في البلاد.

ووفق المصادر فإن ولد عبد العزيز بعد حصوله على نتائج نقيب شركة “كوسموس ـ شيفرون”، قرر الدخول في حوار مفتوح مع المعارضين من أجل تهيئة الأرضية لعمل مثل هذه الشركات العملاقة في البلاد والتي تشترط عادة “مناخا سياسيا ملائما في البلدان التي تعمل فيها”.  

 elwatan.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: