مسيرة حاشدة في العاصمة انواكشوط تضامنا مع “غزة”

altقدم بعض قادة أحزاب منسقية المعارضة مسيرة انطلقت قبل قليل بعد صلاة الجمعة من الجامع الكبير “المسجد السعودي” حيث انضم للمتظاهرين الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة صالح ولد حننا، وسط إقبال جماهيري ملحوظ.

ومن بين القادة أيضا محمد غلام ولد الحاج الشيخ نائب رئيس حزب “تواصل” الإسلامي، ومحمد الناجي ولد محمد أحمد ومحمد ولد اخليل نائبي رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض، ومحمد ولد غده رئيس تيار الفكر الجديد عضو مجلس الشيوخ، وإبراهيم ولد أبتي المحامي البارز، وقد حابت المسيرة شارع “فيصل” المؤدي إلى ممثلية الأمم المتحدة وسط نواكشوط؛ حيث انضم إليها السفير الفلسطيني في موريتانيا وبعض أفراد الجالية الفلسطينية المقيمة بنواكشوط، وينتظر أن يعقد في نهاية المسيرة أمام مقر الممثلية كلمات من طرف منظمي المسيرة التي توصف بالشعبية ضد العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ أيام.

وقد تحدث في المهرجان الخطابي عند بوابة ممثلية الأمم المتحدة بنواكشوط المتحدث باسم المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني، والذي شكر الجماهير على إقبالها على التعبير عن رفضها للعدون “الهمجي” على غزة “الصامدة”.

كما تحدث أيضا السفير الفلسطيني بنواكشوط عدنان أبو الهيجا الذي شكر المنظمين والمشاركين في المسيرة، داعيا في ختام كلمته بالشفاء للرئيس ولد عبد العزيز والعودة إلى أرض الوطن.

وقد تحدث على التوالي أيضا محمد الناجي ولد محمد أحمد نائب رئيس اتحاد قوى التقدم المعارض، والسناتور محمد ولد غده رئيس تيار الفكر الجديد، والنائب صالح ولد حننا رئيس حزب “حاتم” الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة، ومحمد عبد الله ولد حبته القيادي بحزب “التكتل” المعارض، كما ألقى المتحدث باسم الأئمة عبد الله صار كلمة باللغة لبولارية، وتخللت الكلمات شعارات وهتافات من طرف المتظاهرين.

أحد المتحدثين قدم اعتذاره للسفير الفلسطيني عن دعم هذه المسيرة لحماس الحاكمة في غزة، مؤكدا على احترامه للنضال الفلسطيني من مختلف الأطراف وفق تعبيره، المتحدث باسم شباب حركة 25 فبراير أراد أن يعرج في كلمته على الحديث عن وضع البلاد لكن رئيس الرباط الوطني نائب رئيس “تواصل” محمد غلام ولد الحاج الشيخ نبهه على أن المناسبة ليست سياسية وفق تعبيره، وهو ما أدى إلى اختصار المتحدث كلمته مؤكدا أن تحرير الأمة يبدأ بتحرير موريتانيا وفق قوله.

وكانت الكلمة الختامية مع محمد غلام رئيس منطمة الرباط الوطني لنصرة فلسطين الذي تحدث في كلمة مطولة عن موافقهم من القضية الفلسطينية.

وكانت العديد من الأحزاب السياسية في المعارضة والموالاة قد اتفقت في بيانات منفصلة أصدرتها تباعا خلال الأيام الماضية على إدانة الهجوم الإسرائيلي على غزة، مؤكدة على تضامنها مع الشعب الفلسطيني.

الصحراء

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: