قيادات في “المستقبل”: ولد بربص يتلقى مرتبا قدره 400 ألف من البنك المركزي

JPG - 78.5 كيلوبايتقيادات من حزب “المستقبل” أثناء تواجدها ظهر اليوم في المؤمر الصحفي الذي نظم في مقر الحزب

عقد أعضاء المكتب التنفيذي لحزب المستقبل، رفقة بعض أعضاء المجلس الوطني، اليوم بمقر الحزب مؤتمرا صحفيا أكدوا فيها رفضهم التام للقرارات التي اتخذها رئيس الحزب اليوم.

وقال النائب الأول لرئيس الحزب جوب بامدي إن الذي ذهب إلى محيط الموالاة هو شخص محمد ولد بربص وليس حزب “المستقبل”.

مؤكدا أن الحزب كان بالأمس في المعارضة وسيبقى اليوم وغدا، وأنه لن يساند ولد عبد العزيز الذي تعتبره “لا أمان له ولا عهد”. وفق تعبيره

وأضاف جوب أن التحريات أثبتت أن ولد بربص يتقاضى مبلغ 400 ألف أقية من البنك المركزي، حيث اعترف بذلك وقال إنها اعطيت له كهبة، وأنه حصل قبل يومين أيضا علي مبلغ ستة ملايين أوقية من طرف رجل أعمال مقرب من النظام، مضيفا أن ولد بربص كان يتخذ الحزب وسيلة للارتزاق، وكان ينوي الترشح لمنصب نائب في البرلمان خلال الانتخابات التشريعية والبلدية الماضية، وقاطع الحزب ثلاثة أشهر عندما رفضنا المشاركة في تلك الانتخابات.

وأكد جوب أن المكتب التنفيذي لحزب المستقبل قرر تجميد عضوية رئيس الحزب محمد ولد بربص، إلى حين انعقاد المؤتمر الوطني.

بدوره أكد النائب الثاني لرئيس الحزب المختار ولد سيدي مولود أن ولد بربص عطل مسيرة حزب المستقبل منذ تأسيسه، واعتدى أكثر من مرة جسديا على بعض أعضاء المكتب التنفيذي.

وفي معرض رده على أسئلة الصحافة قال ولد مولود إن حزب المستقبل يرتاح للنتيجة التي حصدها بيرام ولد اعبيد في الانتخابات الرئاسية الأخيرة لأننا نتفق في الأهداف ونختلف في الطرق.

وأكد ولد مولود أن كل الأدلة تثبت خيانة ولد بربص لأمانته الحزبية، والدخول في الكثير من العمليات المشبوهة”، وفق تعبيره.

الطواري

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: