النسخة الخامسة من اللقاءات الأدبية الدولية لجمعية Traversées Mauritanides

تنطلق غد الاثنين 15 دجمبر 2014 بالعاصمة نواكشوط النسخة الخامسة من اللقاءات الأدبية الدولية  لجمعية  Traversées Mauritanides  (عبور موريتانيد)،  تحت شعار” المغتربين والهوية ” في الفترة ما بين 15 ـ 19 دجمبر الجاري، وتتضمن النسخة الجديدة من المهرجان الأدبي الفرانكفوني العديد من الأنشطة الثقافية، مابين لقاءات بتلاميذ المدارس، وندوات، وورشات، وعروض مسرحية وموسيقية والقاءات شعرية…

وتستضيف نسخة هذا العام  من المهرجان الذي يديره الكاتب والشاعر الفرانكفوني الموريتاني موسى جالو الملقب “بيوص ” العديد من القامات الأدبية الفرانكفونية الوطنية و المغاربية والإفريقية السامقة من أمثال الروائية ، المغربية سهام بن شقرون، الشاعرة الفرنسية- الموريتانية مريم بنت الدرويش، الكاتب التونسي د.سمير المرزوقي، المالي عثمان ديارا، والسنغالية  سوخنا بنغا، اضافة الي العديد من الشخصيات الأدبية والثقافية الموريتانية، محمدن  ولد أحمدو المقيم في المانيا، الأستاذ الشيخ سعدبوه كامارا، أمبارك ولد بيروك، مامادو لامين كان، عبد القادر ولد محمد، أمادو با، محجوب ولد بيه، ادوم محمد الأمين،  محمدو ولد احظانا، سيد ولد لمجاد، الشيخ جاكيتي سيك..

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة التي تستمر لمدة خمسة أيام لقاءات ونقاشات فكرية وأدبية في العديد من المدارس التعليمية والفضاءات الثقافية بالعاصمة، وسيتم افتتاح المهرجان بالمتحف الوطني مساء يوم الاثنين 15 دجمبر على تمام الساعة الرابعة، كما ستنظم بنفس المكان أولى نشطات المهرجان وهي عبارة عن طاولة مستديرة تحت عنوان ” من المنفى الى العودة” ويشارك في هذه الندوة كل من الروائية السنغالية سوخنا بنغا والكاتب التونسي سمير المرزوقي ومحمدن ولد أحمدو وعزيز ولد داهي ولي جبريل.

للإشارة فان عروض وندوات المهرجان مفتوحة للجمهور.  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: